Beauty has an address ~ Oman
عيون المياه في ظفار

عيون المياه في ظفار

تشتهر محافظة ظفار بوجود أكثر من 360 عين ماء موزعة على الشريط الجبلي وعلى حواف الجبال المتاخمة للسهل الساحلي بينما تنتشر أعداد قليلة منها في منطقة النجد ومعظم العيون دائمة

وتعتبر الأمطار الموسمية والتي تعرف محليا بالخريف هي المصدر الأول لتغذية الخزان الجوفي في منطقة الجبل والسهل، وتهبط أمطار الخريف بشكل منتظم على منطقة السهل والجبال المحاذية له خلال الفترة من نهاية يونيو إلى سبتمبر سنويا

  • عين صحلنوت:هي إحدى عيون المياه التي يرتادها الكثير من السياح وذلك لقربها من مدينة صلالة وسهولة الوصول إليها.

  • عين أرزات: تعتبر من أجمل العيون الموجودة في محافظة ظفار وأكثرها غزارة، ويحرص جميع الزوار في فصل الخريف على زيارة هذا الموقع السياحي الطبيعي للتمتع بجريان المياه النقية في سواقيها والاستجمام لبعض الوقت على مقربة من موقعها الخلاب، والمميز في العين وجود كهف جميل أمامها يستهوي الزوار وهو كهف أرزات.

  • عين جرزيز: أكثر العيون المائية استقطابا لأعداد كبيرة من السياح، وذلك لقربها من سهل أتين.
    وتبعد عين جرزيز عن مدينة صلالة من تقاطع سهل أتين حوالي 7 كيلومترات، والجميل والمميز فيها انتشار غابة من أشجار الظل تحت الجبال المحيطة بها.

  • عين حمران: هي إحدى عيون المياه التي تنتشر بها كثير من الأشجار وارفة الظلال، من أنواع مختلفة مثل أشجار الدوم والنارجيل(جوز الهند)، يرتادها الزوار طوال السنة لاسيما في الخريف ونهاية كل أسبوع. وهي تبعد عن مدينة صلالة بحوالي 14 كيلومترا ومن الطريق الرئيس المؤدي إلى طاقة حوالي 7 كيلومترات.

  • عين دربات:تقع في شرق ولاية طاقة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مرباط، في منحدر جبلي جميل باتجاه الشمال، ويمكن للسائح رؤية شلالات دربات من الطريق الرئيسي في حالة جريانها، وعند ارتفاع منسوب المياه في وادي دربات تتفجر العين، خاصة عند هطول الأمطار الغزيرة.
    ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب الوصول إلى الوادي لمشاهدة جريان مياه العين بسبب وعورة الطريق حيث تحتاج إلى سيارة ذات دفع رباعي نتيجة لصعوبة الوصول إليها بالسيارات العادية، وما يميز هذه العين عن غيرها منظرها الخلاب وطبيعتها البكر وغابات من الأشجار الكبيرة وأشجار الصبار والكنار، وهناك على سفح الجبل مزرعة من أشجار النارجيل(جوز الهند) تطل بجمالها عند بداية نزولك إلى هذا الوادي.